الرئيسية / صور / ماذا تريد المرأة من زوجها؟ 10 نقاط تلخّص لك الأمر!

ماذا تريد المرأة من زوجها؟ 10 نقاط تلخّص لك الأمر!

ماذا تريد المرأة من زوجها؟ 10 نقاط تلخّص لك الأمر!

يرغب الرجال والنساء في الكثير من الأشياء ذاتها من شركائهم، لكن هناك أيضاً بعض الاختلافات الرئيسية بشأن ما يحتاجه كل منا من لتكوين علاقة ترضي الطرفين. لذلك، ستحتاج إلى إيلاء اهتمام كبير بما يقوله الكاتب المختص بالعلاقات الزوجية شيري ستريتوف. فكلما نجحت في جعل زوجتك تشعر بالحب والتقدير، زادت فرصك في تحقيق رغباتك الخاصة أيضاً.
ماذا تريد المرأة من زوجها؟
في هذا التقرير، الذي نشره موقع Very Well Mind، سنبرز النقاط الذي تناولها الكاتب ستريتوف والتي تتضمن نصائح للحصول على علاقة زوجية هادئة
1- أن تخبرها بأنك تحبها
يرغب جميعنا في أن يعرفوا أنهم محبوبون، ونادراً ما تتعب الزوجات من سماع كلمة «أنا أحبك» من قبل أزواجهن. مع ذلك، أن تجعل زوجتك تحس بما تشعر به هو مهم تماماً كإخبارها بذلك كلما سنحت الفرصة.
وربما يكون الأمر عادياً للغاية، لكن قد يعلو صوت الأفعال على الكلمات. إن أفضل الطرق للتعبير عن شعورك عادة ما تتمثل في القيام ببعض الأعمال البسيطة، التي تبدو غير مهمة، مثل احتضانها بشكل غير متوقع أو الإمساك بيدها عند المشي معاً.
2- أن تفهمها وتغفر لها
ستأتي أيام ترتكب فيها زوجتك بعض الأخطاء أو سيكون من الصعب التواجد بقربها. لكن لا أحد مثالي، فهي ترغب وتستحق استعدادك لفهمها ومسامحتها. وتذكر أن أي علاقة، وخاصة الزواج، لا يمكن أن تستمر دون غفران.
تريد النساء بشكل خاص أن يفهمن أن التقلبات الهرمونية التي تؤثر على مزاجها حقيقية للغاية. لذلك لا تسخر منها ولا تقل إنها «مجنونة» عندما تكون حاملاً أو عندما تمر بفترة انقطاع الطمث. وعوضاً عن ذلك، كن متفهماً ومتعاطفاً معها.
3- أجرِ معها محادثة حقيقية
لا تدع محادثاتك مع زوجتك تصبح نادرة لتقتصر فقط على التحدث عن أطفالكم وأعمالكم وعن الطقس. ففي هذه الحالة، قد يكون ذلك علامة على أن زواجك يواجه مشكلة حقيقية. هناك الكثير من الأمور التي يمكن التحدث عنها والتي تتعدى المواضيع العملية والسطحية.
من المهم جداً أن يتناقش الأزواج بخصوص مشاعرهم وعواطفهم بشكل منتظم، فهذه المحادثات العميقة والحقيقية هي التي ستجمعكما معاً، وهي التي ستخلق الحميمية التي يرغب فيها المتزوجون.
4- خصص وقتاً لها ولأطفالكما
إن قضاء الوقت مع زوجتك وأطفالك ليس حدثاً عابراً، لذلك عليك أن تخلق هذه اللحظات من التواصل من خلال الترتيب لها ومن ثم العمل على حدوثها. وتذكر أن قضاء الوقت مع من تحب يجب أن يمثل أولوية قصوى بالنسبة لك. من المهم أيضاً أن تتذكر أن المرأة التي تزوجتها هي شريكة حياتك، وليست أم أطفالك فقط. لا تتوقف أبداً عن بذل جهدك لإظهار بعض الرومانسية لزوجتك أو الخروج معاً. في نهاية المطاف، هذه هي الطريقة التي جعلتكما تتقربان من بعضكما البعض في المقام الأول. وتذكر أيضاً أن ممارسة الأنشطة المشتركة ستؤدي إلى توليد مشاعر مشتركة بينكما وستساعد أيضاً في تقوية علاقتكما.
5- أسمعها كلمة «نعم» أكثر من كلمة «لا»
تذكر أن الزوجة لا تحب أن يُرفض طلبها. فإن سماعها لكلمة «لا» بشكل مستمر يمكن أن يحبطها ويسبب لها الاستياء وهو ما سيجعلها تبتعد عنك. لا يعني ذلك أنك يجب أن تصبح شخصاً ضعيفاً، وتقول «نعم» على الدوام، لكن حاول التفكير مرتين قبل أن تقول «لا» بصفة تلقائية، وقد تتفاجأ حقاً كيف يمكن لذلك أن يحسن علاقتكما.
تظهر الأبحاث أنه كلما استجبت للطلبات بطريقة إيجابية، أصبحت العلاقة بينكما أفضل وأكثر سعادة.
6- طوِّر مهارات استماع أفضل لها
من المحبط فعلاً أن تعبر الزوجة عن أفكارها ومشاعرها لشريكها، ولا تجد آذانا صاغية. ففي نهاية الأمر، هي تريد من شريكها أن يستمع إليها بقلبه لا بأذنيه فقط. فضلاً عن الاستماع إلى الكلمات التي تقولها زوجتك، من المهم أن تتقبل كل ما تقوله، حتى في حال كنت لا تشاركها نفس الرأي. وفقاً للأبحاث، فإن الرجال الذين يحترمون آراء زوجاتهم يتمتعون بعلاقة زوجية سعيدة أكثر علماً!
7- كن حنوناً ولطيفاً معها
كم مرة قلت عبارات لطيفة لزوجتك، على غرار «من فضلك» أو «شكراً»، أو منحتها قبلة غير متوقعة؟ لسوء الحظ، لا يعي بعض المتزوجين أن مفتاح النجاح في العلاقات الزوجية هو الحنان والمودة المتبادلان اللذان يساهمان في تغذية العلاقة بينهما والحفاظ على تماسكها.
قد تكتسي هذه الأمور أهمية أكبر بعد الزواج، حيث إن الأبحاث كشفت أن عدد المرات التي تعبر فيها أنت وشريكتك عن مشاعر المودة بينكما ترتبط ارتباطاً مباشراً بمدى التزام ورضا الطرفين عن العلاقة.
8- شاركها المسؤوليات المنزلية وتربية الأطفال
إن تحمل مسؤولية الأعباء المنزلية يعتبر أحد أهم الأسباب للخلافات بين أي ثنائي متزوج. فالأعمال المنزلية وتربية الأطفال لا تقع على عاتق الزوجة فقط، كما لا ينبغي عليها أن تطلب بنفسها من شريكها القيام بما يترتب عليه من أعمال. سوف تكون بطلاً في نظرها إذا أبديت استعدادك لمساعدتها عندما تطلب منك ذلك، وسيكون أفضل إن بادرت وحدك للقيام ببعض الأعمال المنزلية قبل أن تطلب هي منك ذلك.
9- استمتع معها بيوم عطلة من حين إلى آخر
لا تشعر بالانزعاج من زوجتك إذا ما رغبت في أخذ يوم عطلة من حين إلى آخر خلال الشهر، حيث لن يكون عليها أن تقلق بشأن أي شيء متعلق بالأطفال والبيت، وكذلك أنت. إنها تستحق أن تتمتع بهذه الراحة وتمنح نفسك فرصة حتى تكون بصحة عاطفية وجسدية أفضل.
10- أظهر موقفاً سليماً فيما يتعلق بصحتك
الرجال غير قادرين على الاعتناء بأنفسهم عندما يتعلق الأمر بصحتهم وهذه ليست صورة نمطية، فقد أظهرت الأبحاث أن هذا الأمر صحيح. فكل محاولات زوجتك لإقناعك بالذهاب إلى الطبيب أو طبيب الأسنان ليس عادلاً في حقها، فهي حبيبتك وليست والدتك. جزء من السبب الذي يجعل الرجال لا يعطون الأولوية لصحتهم يرجع إلى فكرة متأصلة عن الرجولة، لكن الفلسفة الأصح هي أن الاعتناء بنفسك هو السبيل لتوفير الرعاية لعائلتك.